العلاقات الثقافية المصرية الصينية دكتور محمد صادق اسماعيل

0 28

تعود العلاقات الصينية العربية إلى ما قبل ألفي سنة تقريبا، حيث ربط طريق الحرير  بين الأمتين العريقتين. ولا تخلو السجلات التاريخية الصينية القديمة من ذكر أخبار العرب، عبر كتابات الرحالين والتجار، إلا أن هذه الكتابات اكتفت برصد العادات والتقاليد العربية، ولم تتناول العوالم الروحية والفكرية للعرب، وعبر الزمن تنامت العلاقات بين الجانبين المصري والصيني على كافة الأصعدة، إلا أن البعد الثقافي يظل الحاضر الأبرز في التعانق بين الحضارتين الكبيرتين وهو ما ساهم في التوافق الثقافي والحضاري خاصة في ظل عودة طريق الحرير بشكله الجديد والذي يمثل رافدا كبيرا لعودة التعانق والتلاحم كما يتضح من الأبعاد الثالث المكونة لإستراتيجية التقارب بين مصر الصين.

للدراسة كاملة تواصل مع المركز

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.