قراءة في نتائج الإنتخابات الأردنية 2013 د. محمد صادق اسماعيل

0 574

تنافس في الانتخابات التي جرت في 23 يناير 2013، 1425 مرشحا بينهم 191 سيدة و139 نائبا سابقاً. وبلغ عدد المقترعين في عموم محافظات المملكة 1288043، فيما بلغت نسبة الاقتراع النهائية 56.69%، أى 40% ممن لهم حق التصويت، وهذه نسبة منخفضة، وبالمقارنة مع عدد من الناخبين المسجلين الذي قارب 2.3 مليون شخص من أصل 6.2 مليون نسمة، فان 3.3 مليون أردني هم أصحاب حق الاقتراع. وقد ارتفعت نسبة المشاركة بنحو 4 في المائة مقارنة بانتخابات 2010[1]. ويوضح الشكل التالي نسبة المشاركين في الإنتخابات

 

 

 

 

 

شكل رقم “1”

وتقسم المقاعد ال150 لمجلس النواب الأردني، ما بين الدوائر العامة والدوائر المحلية على عدد 1425 مرشح ، فقد ترشح فى الدوائر المحلية : 606 مرشح  من بينهم ( 501 رجل  ، 105 سيدة ) بنسبة 82.7 للرجال، و17.3 للنساء ، كانت الدوائر العامة متمثلة في 61 قائمة، تقدم لها 819 مرشح من بينهم  ( 733 رجل ، 86 سيدة )، بنسبة 89.5 للرجال، 10.5 للنساء كما الشكل التالي:

شكل رقم “2”

وقد أجريت الانتخابات الأردنية الأخيرة فى ظل تقسيم المقاعد ما بين 27 مقعد للدوائر العامة بنسبة 18% من إجمالي مقاعد المجلس، و123 مقعد للدوائر المحلية بنسبة 82% مقسمين إلى 15 مقعد كوتة للنساء بنسبة 10% من إجمالي مقاعد مجلس النواب، 12 مقعد للبدو بنسبة 8%، و9 مقاعد للمسيحيين بنسبة 6%، و3 مقاعد للشركس والشيشان بنسبة 2%، وبقية المقاعد للانتخاب الحر بنسبة 56% ، كما يوضح الشكل التالي:

شكل رقم “3”

وبما أنه تم الإشارة إلى نسب مقاعد الدوائر العامة والمحلية، كان ينبغي الإشارة إلى الأحزاب المشاركة فى الانتخابات كما يوضح الشكل التالي:

شكل رقم “4”

ويوضح الشكل السابق عدد الأحزاب المشاركة فى الانتخابات، في ظل مقاطعة أربعة أحزاب لانتخابات 2013،وهى [2]:

وتلك الأحزاب هي: جبهة العمل الإسلامي، حزب الوحدة الشعبية، الحزب الشيوعي، حزب الحياة الأردني، فيما لم تتقدم أربعة أحزاب أخرى بأي مرشحين رغم عدم مقاطعتها، والأحزاب التي شاركت بصورة عملية هي 15 حزباً فقط. وتمكنت 9 أحزاب من الوصول إلى قبة البرلمان ولو بتمثيل ضعيف جداً، من بينها 7 أحزاب فازوا بمقاعد عن “القوائم الوطنية”، وحزبين فقط وصلوا إلى البرلمان بموجب الدوائر الانتخابية المحلية وعلى قاعدة قانون الصوت الواحد. وشاركت ستة أحزاب بالانتخابات ولم ينجح أي من مرشحيها في الوصول إلى البرلمان[3].

وهنا ينبغي عرض شكل تفصيلي لتمثيل القوى السياسية في مجلس النواب الأردني الجديد، وتتمثل نسبة المقاعد التي حصلت عليها القوى السياسية المشاركة كما يلي:

شكل رقم “5”

ويتضح من هذا الشكل أن أبناء العشائر حصدوا 60 في المائة من مجمل مقاعد مجلس النواب، أي 90 من أصل 150 مقعدا، بينما حصل تيار أحزاب الوسط على 16 مقعدا، وحصل الأقليات على 26% من إجمالي عدد المقاعد، ونسبة 3% لأحزاب أخرى شاركت فى الانتخابات غير التي حصل عليها حزب الوسط الإسلامي.

  • وفاز 32 نائبا من المجلس النيابي السابق السادس عشر، ويبلغ عدد النواب من أصول فلسطينية 22 نائبا.

  • ودخل المجلس 3 من مالكي القنوات الفضائية المحلية وهم زكريا الشيخ من قائمة الوسط الإسلامي ومالك قناة «الحقيقة» الدولية، والإعلامية رولا الحروب، وأحمد الرقيبات.

  • ونجح نائبان من خلف قضبان السجن، بتهمة شراء الأصوات خلال حملتهما الانتخابية وهما رئيس قائمة الاتحاد الوطني الكابتن الخشمان، وأحمد الصفدي. وقد أُفرج عنهما بعد إعلان النتائج أمس بالكفالة المالية.

  • ومن الجدير بالذكر ارتفاع نسبة المشاركة إلى 56.7 عن انتخابات 2010 كانت نسبة المشاركة بها 52%.

  • كان نصيب الأقليات 26% من المقاعد مقسمة إلى، منها 15 مقعدا للكوتة النسائية، و9 مقاعد للمسيحيين، و15 مقعدا للبدو، و3 مقاعد للشركس والشيشان[4].

[1] ___، “الأردن: الانتخابات النيابية والإصلاح السياسي”، (المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، 27/2/2013)، متاح على:

http://www.dohainstitute.org/release/ccb2ae95-c676-4877-a1d0-8a7cd30c771f

[2]علاء سالم، الأردن: “مخاطر التحايل على الإصلاح”، مجلة الديمقراطية، مؤسسة الأهرام، العدد 50، إبريل 2013، ص172.

[3] معهد العربية للدراسات، “أفق الخارطة السياسية فى الأردن بعد الانتخابات”، (موقع العربية، 7/3/2013)، متاح على الموقع التالي: http://www.alarabiya.net/ar/arabic-studies/2013/03/07

[4] معهد العربية للدراسات، “الانتخابات الأردنية: التقييم العام للانتخابات البرلمانية إيجابياً”، (موقع مركز الرأي للدراسات، 27/3/2013)، متاح على الموقع التالي:   http://assawsana.com/portal/pages.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.