الدكتور جمال سند السويدي..إطلالة مشرقة د. محمد صادق اسماعيل

0 161

حصل الدكتور جمال سند السويدي على درجة الدكتوراه من جامعة ويسكونسن، في الولايات المتحدة الأمريكية. ويشغل حالياً منصب المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية. كما أنه أستاذ العلوم السياسية  بجامعة الإمارات العربية المتحدة، وقد سبق له أن قام بتدريس مساقات عدة؛ منها: منهجية البحث العلمي، والثقافة السياسية، والنظم السياسية المقارنة، والعلاقات الدولية، وذلك في كل من جامعة الإمارات، وجامعة ويسكونسن، بالولايات المتحدة الأمريكية.

ورأس الدكتور جمال السويدي مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، وأصبح عضواً في مجلس إدارة معهد الإمارات الدبلوماسي في عام 2001. كما أنه  ترأس مجلس إدارة مدرسة الإمارات الوطنية، وكان عضوا في  مجلس جامعة زايد لعدة سنوات. وفي يوليو 2006 عين الدكتور جمال السويدي عضواً في المجلس الوطني للإعلام الذي تشكل برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة. وهو عضو في المجلس الاستشاري لكلية السياسة والشؤون الدولية في جامعة مين بالولايات المتحدة، وكذلك في المجلس الاستشاري لمركز الدراسات العربية المعاصرة في جامعة جورج تاون. وتم تعيين الدكتور جمال السويدي رئيسا للجنة العليا لإعداد الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة في دولة الإمارات العربية المتحدة بقرار أصدرته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولـة في سبتمبر 2009. والدكتور جمال السويدي عضو مجلس الأمناء في منبر الصداقة الإماراية السويسرية، وعضو في المجلس الاستشاري للبيت العربي في إسبانيا. كما تم تعيينه عضواً في اللجنة الاستشارية لإدارة دراسات الترجمة في جامعة الإمارات العربية المتحدة.

وفي عام 2002، حصل الدكتور جمال السويدي على وسام الاستحقاق الفرنسي من الدرجة الأولى، تقديراً لجهوده المتميزة في تطوير العلاقات الثنائية بين دولتي الإمارات وفرنسا. كما منح الدكتور جمال السويدي جائزة الشخصية التنفيذية للقيادات الشابة من معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز عام 2006، ومنح كذلك الأستاذية الفخرية من الجامعة الدولية في فيينا عام 2008. وفي نهاية العام نفسه، كرّم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، الدكتور جمال سند السويدي، بمناسبة فوزه بجائزة الإمارات التقديرية للعلوم والفنون والآداب في دورتها الثالثة للعام 2008، وذلك في فرع الدراسات والأبحاث/الدراسات السياسية، تقديراً لحضوره الفكري وجهوده البارزة لدى صانع القرار السياسي في الإمارات.

وفي يناير 2010 ، منحت “المدينة الإلكترونية” للملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل مملكة البحرين، العضوية الاستشارية الدولية للدكتور جمال سند السويدي، تقديراً للمكانة العلمية لسعادته وللجهود التي قام بها لتأسيس “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” الذي أصبح منارة للبحث العلمي في منطقة الخليج العربي، وأصبحت له مكانته على الصعيدين العربي والدولي. وفي 22 يناير 2012 كرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الدكتور جمال سند السويدي، ومنحه وسام أبوظبي بمناسبة فوزه بجائزة أبوظبي 2011، والتي تنظم كل عامين، وتُمنح للأشخاص الذين أسهموا بأعمالهم الخيرة في خدمة المجتمع، وقدموا أعمالاً وخدمات جليلة لإمارة أبوظبي. وفي 19 مارس 2012، منحت هيئة الإمارات للهوية الدكتور جمال السويدي “جائزة القيادة المتفردة والنظرة المستقبلية” ، تتويجاً للجهود التي بذلها في دعم مشروعات هيئة الإمارات للهوية، وخططها الاستراتيجية، وتقديراً لاستضافة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أعمال مؤتمر “قمّة أبوظبي العالمية لأنظمة الهوية المتقدّمة 2012”.

وفي مجال الإصدارات كان للدكتور جمال السويدي مساهمات في تأليف وإعداد وتحرير الكتب والإصدارات التالية:

  • “الديمقراطية والحرب والسلام فى الشرق الأوسط.

  • “النفط والماء: التعاون الأمني في الخليج.

  • “إيران والخليج: البحث عن الاستقرار، الذي نال جائزة أفضل ناشر، وأفضل كتاب عربي في العلوم الإنسانية والاجتماعية، وأفضل تأليف، من معرض الشارقة الدولـي للكتاب (الدورة 16)، 4 نوفمبـر 1997.

  • حرب اليمن 1994: الأسباب والنتائج.

  • مجلس التعاون لدول الخليج العربية على مشارف القرن الحادي والعشرين.

الدفاع الجوي والصاروخي ومواجهة انتشار أسلحة الدمار الشامل وتخطيط السياسة الأمنية.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.